تكريم الداعمين من قِبل صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية

أشاد سمو أمير الشرقية بجهود جمعية عنك الخيرية للخدمات الاجتماعية حيث قال سموه” أشكر رئيس جمعية عنك الخيرية للخدمات الاجتماعية، الأستاذ عبدالحكيم العمار، وأعضاء مجلس الإدارة، والجمعية العمومية، والعاملين والمتطوعين، فقد بذلوا وقدموا وأحسنوا العمل، وما سمعناه عن مناشط الجمعية وجهودها، أمر يدعو للفخر والاعتزاز بما تبذله هذه الجمعية، وكافة الجمعيات المثيلة في المنطقة الشرقية، فالمجتمع السعودي ولله الحمد مجتمع محب للخير، ومجتمع يرجو الأجر من الله في كل الأفعال” مضيفاً يحفظه الله” إن العمل الخيري والاجتماعي جوهره تنمية الإنسان، هذا الإنسان الذي هو في بادئ الأمر طالب خدمة، وباحث عن مساعدة، وجوهر التنمية يتمثل في تحويل الطاقات الكامنة للأفراد، إلى طاقات إنتاجية، يعف بها الفقير والمحتاج عن المساعدة، ويساهم في تقديم الخدمة لغيره من المحتاجين، وآمل أن يتحول العمل في كافة الجمعيات في المنطقة الشرقية من عملٍ رعوي يكتفي بتقديم المساعدات، إلى عمل تنموي نشهد فيه تحول الممنوح إلى مانح، ومستقبل المساعدة إلى مقدم لها، وأتمنى أن لايكون ذلك في جمعيات المنطقة الشرقية وحسب، بل أن يشمل مناطق المملكة الحبيبة أجمع، وهذا ليس بالأمر المستحيل، فالقوة البشرية من الجنسين موجودة، والأموال ولله الحمد تُبذل في كل وجوه الخير في بلادنا، والدعم من الدولة ممثلةً بوزارة العمل والتنمية الاجتماعية متاح، والمجتمع يتطلع لمزيد من الجهود التنمية، والمتبقي هو العمل الجاد الدؤوب على تسخير كل هذه الإمكانات في مكانها الصحيح، بالطريقة الصحيحة، وفي الوقت الملائم، وسنشاهد المخرجات والأثر الذي يواكب تطلعاتنا جميعاً، ويكون مشاركاً فاعلاً في تحقيق رؤية المملكة 2030″ مختتماً سموه حديثه بالتأكيد على ما يتميز به المجتمع السعودي من حبٍ لأعمال الخير، وإقبال منقطع النظير على المناشط التطوعية، والمبادرات الاجتماعية التي تثري المجتمع، وتسهم في تطوره وتنميته، متمنياً لمنسوبي القطاع غير الربحي وجمعيات المنطقة الشرقية التوفيق في تحقيق رسالتها، وأداء مهمتها الجليلة.