سفرة الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه- وأبنائه البررة - مخيم عنك الرمضاني

أقامت جمعية عنك الخيرية للخدمات الاجتماعية أمس الأول أطول سفرة إفطار صائم، ونفذتها الجمعية في شارع القسمة العام بالقرب من مستشفى عنك العام بطول 600 متر بحضور أكثر من 1300 شخص من أبناء مدينة عنك وعدد من المسؤولين ورجال الأعمال والإعلاميين والشخصيات الاجتماعية، وكان في استقبالهم رئيس مجلس إدارة الجمعية راشد الخالدي، وأعضاء مجلس الإدارة، وذلك ضمن فعاليات مخيم عنك الرمضاني لتفطير وتوعية الجاليات الذي تقيمه الجمعية للعام الخامس على التوالي في مدخل مدينة عنك.

وأشار المدير التنفيذي للجمعية خالد الخالدي، إلى أن هذه المبادرة من أبناء عنك تأتي تجسيدا لمشاعر الود والوفاء وترجمة لما يحملونه في قلوبهم من امتنان وعرفان لمن جاهد لتوحيد هذا الصرح العظيم -المملكة العربية السعودية- وللقيادة الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، حفظهما الله، وتضمنت كذلك سفرة باسم شهداء الواجب، وسفرة أخرى باسم رجال الأمن، وهذا أقل ما يمكن تقديمه لمن ضحوا بأرواحهم فداءً للوطن والدفاع عن دينهم وأهليهم ومقدرات بلادهم.

ونوه الخالدي بجهود فريق العمل القائمين على تنظيم السفرة وأعضاء الفريق التطوعي والأسر المنتجة، الذين ساهموا في إقامة وتنفيذ الكثير من برامج ومشاريع الجمعية التي تستهدف أبناء عنك لتحقيق رسالة ورؤية الجمعية وأهدافها.

الصور

الفيديو

https://youtu.be/peH-hnNTdiw